ألبانيا


الممثل الوطني:   
البروفسور سالي كيلميندي
وزارة الداخلية
البريد الالكتروني: skelmendi@moi.gov.al
kelmendisali@yahoo.com
الموقع الالكتروني: http://www.moi.gov.al/index.php
125px-flag_of_albania_svg

أخبار وطنية مهمة

صورة لأنشطة الحد من مخاطر الكوارث في ألبانيا نشرها الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

alb_snap

نشر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر مؤخرًا وثيقة موجزة مهمة للغاية حول حجم المخاطر في ألبانيا، والإطار القانوني للحد من مخاطر الكوارث على المستوى الوطني، وأفضل الممارسات، والفجوات المتبقية. وتعتبر هذه الوثيقة بمثابة تقدير لتقرير كامل سيظهر قريبًا حول التشريع والحد من مخاطر الكوارث على المستوى الوطني في ألبانيا.
ويُعد التقرير واحدًا من دراسات الحالة العديدة التي قام بها الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بهدف معرفة كيف للتشريع أن يدعم (أو يعيق) الحد من مخاطر الكوارث، خاصة على المستوى الوطني.

وفي عام 2005، أبرز إطار عمل هيوغو أهمية سن تشريع جيد لدعم الحد من مخاطر الكوارث. وبدون أُطُرٍ قانونية محددة، يمكن أن يكون لكل من الأنشطة التي تقوم بها الحكومة والعمل الداعم للمؤسسات المجتمعية مثل الجمعيات الوطنية أثرًا كبيرًا في الحد من مخاطر الكوارث على المستوى الوطني.

 

من ناحية أخرى، يؤكد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر أنه على الرغم من الإشارة المتكررة في مواد التوجيه الدولي حول ضرورة سن تشريع قوي، فإنها تقدم عمومًا بيانات قليلة حول نوع التشريع الجيد الذي يجب وضعه. وبهذا المعنى، قام الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بإجراء عملية تشاورية مع أعضائه والشركاء الرئيسيين حول الكيفية التي يمكن للتشريع من خلالها أن يعزز من الحد من مخاطر الكوارث على المستوى الوطني، كما يعمل الاتحاد على إعداد سلسلة من حالات الدراسة الوطنية. وقد نظم الاتحاد أيضًا لقاءً حول هذا الموضوع على هامش خلال المنتدى العالمي المعني بالحد من مخاطر الكوارث الذي انعقد في جنيف في الفترة من 8 إلى 13 مايو 2011.

 

فضلاً قم بتحميل الوثيقة

 

أجلت السلطات الآلاف من الناس عندما تعرضت منطقة البلقان لأسوأ فيضانات في القرن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

novogorazde4

تسببت الفيضانات والانهيارات الأرضية أضرار كبيرة لثلاثة دول شركاء لبرنامج (PPRD South) -ألبانيا، مونتينيغرو والبوسنة- خلال الأسبوع الأول من كانون الأول.

 

تم اجلاء اكثر من 11000 شخص من منازلهم في شمال غرب ألبانيا بسبب الفيضانات التي ضربت البلاد بعد10 أيام من الهطول المتواصل للأمطار. تضرر نحو 7500 منزل وغمرت مياه الفياضانات تماما 2600 آخرين.أ علنت حالة الطوارئ في مدينة شكودرا، التي ظلت معزولة عن بقية البلاد.وصل منسوب المياه في أجزاء عديدة من البلدة لأكثر من مترين كما انقطع التيار الكهربائي. انتشر ما لا يقل عن 1400 شرطي وجندي في المناطق الألبانية الشمالية للمساعدة في إجلاء السكان وتأمين الغذاء لهم.

طلبت السلطات الألبانية في 4 كانون الأول مساعدة حلف شمال الاطلسي حتى تكون قادرة على التعامل مع الوضع. ارسلت تركيا ثلاث طائرات هليكوبتر مع فريق طبي ومساعدات إنسانية إلى ألبانيا في حين وصلت طائرتا هيلوكبتر أخرى في 5 كانون الأول من اليونان.

في جوار مونتينيغرو، تم اجلاء أكثر من 1300 شخص من 12 بلدة بسبب الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة. أكثر المناطق تضررا منطقة بحيرة سكادار على الحدود مع ألبانيا والمنطقة حول العاصمة بودغوريتشا.

وردا على ذلك، عينت حكومة مونتينيغرو فريق عمل مع الوزارات المعنية والحكومات المحلية لتحديد الأولويات والمهام لتقديم المساعدة إلى السكان في المناطق المغمورة، وخصوصا فيما يتعلق بالسكن والدعم الطبي. تمركزت فرق الانقاذ والمراقبة في انحاء البلاد كافة، وبقيت في حالة تأهب حتى اصبح الوضع تحت السيطرة. فيما يتعلق بمراقبة بحيرة سكادار، عملت حكومة مونتينيغرو عن كثب مع سلطات جمهورية ألبانيا.

Novo-Gorazde2

في البوسنة، تسبب هطول الأمطار الغزيرة في فيضانات في عدة مناطق في البلاد مما اضطر السلطات الى اعلان حالة الطوارئ وإجلاء آلاف السكان من منازلهم.في بلدة فوكا بشرق البلاد، استخدمت فرق الانقاذ القوارب لاجلاء الناس حيث وصلت المياه الى الطابق الأول. في شمال البوسنة في مدينة توزلا قتلت سيول الطمي التي أطلقتها الامطار الغزيرة ثلاثة اشخاص وجعلت عدة عائلات بلا مأوى. كما ساعد الجيش والشرطة والمتطوعين والغواصين في اجلاء حوالي2000  شخص من منازلهم في بلدة في شمال شرق بييليينا بالاضافة الى  تقديم الغذاء ومياه الشرب الى الضواحي المغمورة.

يتم مراقبة نهر درينا الغزير، الذي يفصل بين البوسنة عن صربيا ومونتينيغرو باستمرار من قبل سلطات البلدان الثلاثة

ملاحظة : حول هذا الموضوع الهام - "الفيضانات" - تنظم الـ(PPRD South) واحدة من حلقات العمل المقبلة والتي سيتم من خلالها مناقشة اهمية على إقامة نظم الإنذار المبكر، ولا سيما التنبؤ بالأحوال الجوية.

نظرة على المساعدة العينية المقدمة من الاتحاد الاوروبي للبلدان الثلاثة

فيديو "تضرب البوسنة أسوء فياضانات في القرن"

 نظام الانذار المبكر الاوروبي لاحداث الطقس الشديدة

(الترجمة والنشر باللغة العربية: م. ديما نعيم & م. شاكى السليمان) (Translated and published into Arabic by: Eng. Dima NAEEM & Eng.Shaka ALSOLEMAN)

 

The national civil protection system

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الترجمة غير متوفرة
This presentation was made by the National PPRD South National Correspondent at the Second National Correspondents Meeting organised in Brussels on 23 November 2009.

In preparation to their first meeting the PPRD South asked all the National Correspondents to prepare a presentation on the main features of their respective national Civil Protection system with the objective to create an initial shared knowledge base among the PPRD South National Correspondents Network and the PPRD South team. Almost all the National Correspondents prepared such presentation including the main information on both the legislative and institutional framework, as well as on the organizational setting of the National Civil Protection Authority and the overall Civil Protection system in their respective countries.

Download the presentation

 

National Report in preparation for WCDR (2005)

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الترجمة غير متوفرة
In preparation for the World Conference on Disaster Reduction of 2005, the national civil protection authorities of the participating countries were invited to provide information to identify needs and develop future policy recommendations for consideration at the Conference.
إقرأ المزيد...
 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

بحث عام

أخبار RSS