كرواتيا

الممثل الوطني:   
السيدة مايا ماتياس
المديرية الوطنية للحماية والانقاذ
البريد الالكتروني: maja.matijas@duzs.hr
الموقع الالكتروني: http://www.duzs.hr
125px-flag_of_croatia_svg

أخبار وطنية مهمة

 

تعيين جادران بيرينيك مديرًا عامًا جديدًا للمديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

Jadran

ولد جادران بيرينيك في مدينة زادار في 22 أبريل من عام 1959. وفي الأول من شهر فبراير عُين مديرًا عامًا جديدًا للمديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ في جمهورية كوراتيا. تخرج جادران من مدرسة الإنسانيات والعلوم الاجتماعية. أكمل دراسته في نفس المجال وفي نفس الفرع من الدراسات حتى منحته مدرسة زغرب للإنسانيات والعلوم الاجتماعية رسالة الدكتوراه في عام 2010 عن أطروحته التي تحمل عنوان "الرأي العام كميزة فاعلة لمواقف الأزمات – تأثير وسائل الإعلام وخدمات العلاقات العامة على الرأي العام".

يعمل جادران في وحدة مكافحة الحرائق المتخصصة بمدينة زادار منذ عام 1981، ومن بين المناصب التي شغلها خلال هذه الفترة رئاسة أحد مراكز مكافحة الحرائق. وفي الوقت نفسه عمل كمحاضر في مادة التواصل في مجال الأعمال في قسم الاتصال الجماهيري بجامعة دوبروفنيك.

وخلال حرب الاستقلال الكرواتية، نُقل جادران بصفته عضو في مكافحة الحرائق إلى وحدات الحماية المدنية والتي ظل فيها عضوًا في نفس الوحدة في وزارة الداخلية خلال الفترة من أبريل 1994 إلى يناير 2000. وقد حصل جادران على الوسام التذكاري لحرب الاستقلال فضلاً عن حصوله على وسام عمليات حرب "العاصفة".

يتحدث جادران اللغتين الإنجليزية والألمانية. تم تسجيله كعالم في وزارة العلوم والتعليم والرياضة. وإضافة إلى ذلك، قام جادران بتأليف كتابٍ حول التواصل في مجال الأعمال. ومنذ عام 2007 صب جادران جُلّ تركيزه بشكل عام على نظريات الإعلام، والعلاقات العامة، والاتصال الجماهيري في مواقف الطوارئ والأزمات. وفي بعض الأحيان كان جادران يحاضر في مدارس الصحافة والعلاقات العامة في زغرب، ودوبروفنيك، ونوفي ساد.

ويُرحب برنامج الأورومتوسطي بالمدير العام الجديد في شبكة الدول الأعضاء في البرنامج، ويتطلع إلى مواصلة التعاون الإيجابي والفعّال مع دولة كرواتيا في الأنشطة التي يقوم البرنامج بتنفيذها.
 

أفضل أعمال الأطفال الفنية والأدبية حول: "الاستجابة في حالات الكوارث والطوارئ" تحصل على جوائز من هيئة الحماية المدنية الكرواتية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

pix1

 

استضافت المدرسة الابتدائية "Lovre pl. Matačić " في العاصمة الكرواتية زغرب، في 31 مايو 2011، حفلاً لتوزيع الجوائز على أفضل الأعمال الفنية والأدبية التي قام بها أطفال المدارس الابتدائية حول "الاستجابة للكوارث وحالات الطوارئ". وقد أشرف على تنظيم الحفل المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ.

 وقد حضر الحفل السيد/ دمير تروت (Damir Trut)، مدير المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ، والسيد/ فينكو فيليبوفيك (Vinko Filipović)، مدير وكالة التربية والتعليم وتدريب المعلمين الكرواتية، فضلاً عن ممثلين من وزارات أخرى، ومدينة زغرب، ومقاطعة زغرب، وهيئة خدمات الطوارئ، والمركز الكرواتي للإجراءات المتعلقة بالألغام.

 

وكانت المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ قد أطلقت الدعوة لتقديم أطفال المدارس الابتدائية في كرواتيا لأعمالهم الفنية والأدبية في ديسمبر 2010، كجزء من برنامج تعليمي للأطفال يهدف إلى توعية الأطفال بشان مخاطر الكوارث، والذي من شأنه أن يضمن التصرف الآمن وأن يُنمّي ثقافة الأمن لدى الأطفال.

ويمكن للأطفال التنافس في المجموعات التالية: الأعمال الفنية والأعمال الأدبية للأطفال في المراحل 1-4، والأعمال الفنية والأعمال الأدبية للأطفال في المراحل 5-8. وارتبطت المواضيع بالحوادث والكوارث الطبيعية والناتجة عن النشاط البشري التي تحدث في كرواتيا وفي العالم أجمع، والاستجابة لحالات الطوارئ في مثل هذه المواقف.

وقد قررت لجنة من الخبراء منح الجوائز لثلاثة أعمال من كل مجموعة.

وقد حصل الطالب Patricija Lukić، الذي يدرس في المرحلة الثالثة في المدرسة الابتدائية Ivan Perkovac، ويقطن في Šenkovec، على المركز الأول في مجموعة الأعمال الفنية للمراحل 1-4.

في حين حصل الطالب أنتون بيليك (Anton Bilić)، الذي يدرس في المرحلة الرابعة في المدرس الابتدائية "Turnić"، ويقطن في مدينة رييكا Rijeka، على أفضل مركز في مجموعة الأعمال الأدبية للمراحل 1-4.

أما مجموعة الأعمال الفنية للمراحل 5-8 فقد حاز عليها طلاب المرحلة السابعة حيث حصلت الطالبة كاترينا جورينس Katarina Jurenec، من المدرسة الابتدائية Koprivnica Đuro Este، على أفضل مركز في المجموعة، يليها الطالب ديفيد جرومسا David Grmuša، من المدرسة المضيفة، ثم الطالبة أندرييا بلازيفيك Andrija Blažević، من مدرسة Zadar’s Bartul Kašić الابتدائية.

وقد ذهب المركز الأول في مجموعة الأعمال الأدبية للمراحل 5-8 إلى الطالب جاكوف ببليكا Jakov Piplica، الذي يدرس في المرحلة الثامنة في المدرسة الابتدائية Cavtat، ويقطن في مدينة Cavtat.

وقد قام السيد/ تروت، والسيد/ فيليبوفيك بتوزيع الجوائز على الأطفال، كما قاما بمنح أوسمة الاستحقاق لمعلميهم.

وفي النهائية، أظهرت الاستجابة الكبيرة للطلاب من خلال عدد الأعمال الفنية والأدبية التي قدموها والتي زاد عددها عن 2000 عمل وجميعها يرتبط بمواضيع الكوارث، مدى الوعي الذي يتمتع به جيل الشباب فيما يتعلق بالكوارث التي تهدد كرواتيا والعالم أجمع، فضلاً عن الدور الذي تلعبه خدمات الحماية والإنقاذ في حالات الطوارئ، في الوقاية من مخاطر الكوارث والحد منها والتخفيف من تأثيرها.

فضلاً قم بتحميل الخبر الصحفي كاملاً، والذي أعدته المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ. 

استضافت المدرسة الابتدائية     "Lovre pl. Matačić " في العاصمة الكرواتية زغرب، في 31 مايو 2011، حفلاً لتوزيع الجوائز على أفضل الأعمال الفنية والأدبية التي قام بها أطفال المدارس الابتدائية حول "الاستجابة للكوارث وحالات الطوارئ". وقد أشرف على تنظيم الحفل المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ    .

 وقد حضر الحفل السيد/ دمير تروت     (Damir Trut)    ، مدير المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ، والسيد/ فينكو فيليبوفيك     (Vinko Filipović)    ، مدير وكالة التربية والتعليم وتدريب المعلمين الكرواتية، فضلاً عن ممثلين من وزارات أخرى، ومدينة زغرب، ومقاطعة زغرب، وهيئة خدمات الطوارئ، والمركز الكرواتي للإجراءات المتعلقة بالألغام    .

وكانت المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ قد أطلقت الدعوة لتقديم أطفال المدارس الابتدائية في كرواتيا لأعمالهم الفنية والأدبية في ديسمبر 2010، كجزء من برنامج تعليمي للأطفال يهدف إلى توعية الأطفال بشان مخاطر الكوارث، والذي من شأنه أن يضمن التصرف الآمن وأن يُنمّي ثقافة الأمن لدى الأطفال    .

ويمكن للأطفال التنافس في المجموعات التالية: الأعمال الفنية والأعمال الأدبية للأطفال في المراحل 1-4، والأعمال الفنية والأعمال الأدبية للأطفال في المراحل 5-8    .

وارتبطت المواضيع بالحوادث والكوارث الطبيعية والناتجة عن النشاط البشري التي تحدث في كرواتيا وفي العالم أجمع، والاستجابة لحالات الطوارئ في مثل هذه المواقف    .

pix2

وقد قررت لجنة من الخبراء منح الجوائز لثلاثة أعمال من كل مجموعة    .

وقد حصل الطالب  Patricija Lukić، الذي يدرس في المرحلة الثالثة في المدرسة الابتدائية Ivan Perkovac، ويقطن في Šenkovec، على المركز الأول في مجموعة الأعمال الفنية للمراحل 1-4.

في حين حصل الطالب أنتون بيليك (Anton Bilić)، الذي يدرس في المرحلة الرابعة في المدرس الابتدائية "Turnić"، ويقطن في مدينة رييكا Rijeka، على أفضل مركز في مجموعة الأعمال الأدبية للمراحل 1-4.

أما مجموعة الأعمال الفنية للمراحل 5-8 فقد حاز عليها طلاب المرحلة السابعة حيث حصلت الطالبة كاترينا جورينس Katarina Jurenec، من المدرسة الابتدائية Koprivnica Đuro Este، على أفضل مركز في المجموعة، يليها الطالب ديفيد جرومسا David Grmuša، من المدرسة المضيفة، ثم الطالبة أندرييا بلازيفيك Andrija Blažević، من مدرسة Zadar’s Bartul Kašić الابتدائية.

وقد ذهب المركز الأول في مجموعة الأعمال الأدبية للمراحل 5-8 إلى الطالب جاكوف ببليكا Jakov Piplica، الذي يدرس في المرحلة الثامنة في المدرسة الابتدائية Cavtat، ويقطن في مدينة Cavtat.

وقد قام السيد/ تروت، والسيد/ فيليبوفيك بتوزيع الجوائز على الأطفال، كما قاما بمنح أوسمة الاستحقاق لمعلميهم.

وفي النهائية، أظهرت الاستجابة الكبيرة للطلاب من خلال عدد الأعمال الفنية والأدبية التي قدموها والتي زاد عددها عن 2000 عمل وجميعها يرتبط بمواضيع الكوارث، مدى الوعي الذي يتمتع به جيل الشباب فيما يتعلق بالكوارث التي تهدد كرواتيا والعالم أجمع، فضلاً عن الدور الذي تلعبه خدمات الحماية والإنقاذ في حالات الطوارئ، في الوقاية من مخاطر الكوارث والحد منها والتخفيف من تأثيرها.

فضلاً قم بتحميل الخبر الصحفي كاملاً، والذي أعدته المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ.

 

المؤتمر الثاني حول المنهاج الوطني الكرواتي للحد من مخاطر الكوارث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

croatia2

المؤتمرالسنوي الثاني الكرواتي، الذي عقد يومي 14 و15 تشرين الأول 2010 في الأكاديمية العسكرية الكرواتية في زغرب، جمع ممثلين عن الإدارة المركزية للدولة، الأكاديمية الكرواتية للعلوم والفنون، الشركات والمؤسسات العامة، المنظمات غير الحكومية التي تتعامل مع الحماية من الكوارث وحماية البيئة وممثلين عن الطوائف الدينية. وتم تقديم سبعة وثلاثون ورقة بشأن الحد من مخاطر الكوارث في المؤتمر.

ومن بين الموضوعات الرئيسية التي نوقشت في المؤتمر كان: الإدارة في حالات الطوارئ، علم الحد من مخاطر الكوارث، تغير المناخ، تنمية الوعي بشأن الأخطار وثقافة السلامة (التعليم، دور وسائل الإعلام، الأنشطة الترويجية) ،الإنذار المبكر وتنمية القدرة للاستجابة في حالات الطوارئ والكوارث ، التعاون الدولي في تخفيض مخاطر الكوارث

وقد أنشأت جمهورية كرواتيا منهجا وطنيا للحد من أخطار الكوارث بمثابة منتدى دائم لتبادل الآراء وعرض وجهات النظر والمقترحات والانجازات المتعلقة بالحد من أخطار الكوارث (DRR)  في جميع مجالات النشاط البشري. والهدف من هذا المنهج هو توفير دليل متكامل لـ(DRR) في سياسات الدولة ورفع مستوى الوعي لثقافة السلامة من خلال التعليم في المقام الأول.

في نهاية المؤتمر الثاني الكرواتي، أعربت مارجريتا والستروم - مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للحد من أخطار الكوارث- عن ارتياحها بشان التنظيم ونوعية المنهج الكرواتي مشددة على أهمية وضرورة تعليم السكان، بالاضافة الى الوقاية من أجل تقليل آثار الكوارث الطبيعية.

وقد ركزت نتائج المؤتمرعلى البنود التالية:
  • تعزيز التعاون و التخطيط الاستراتيجي وإدارة الكوارث الطبيعية للحد من المخاطر ضروري
  • يجب أن يتطور المنهاج الكرواتي الى  آلية وطنية قادرة على ضمان التنسيق والدعم لجميع العاملين في مجال الحد من مخاطر الكوارث
  • ينبغي تقديم دعم إضافي لكل الجهات الوطنية الفاعلة في مجال الحد من مخاطر الكوارث الطبيعية
  • ومن الضروري تعزيز نظام 112 في مديرية الحماية الوطنية والانقاذ وربط جميع خدمات الطوارئ لرقم  الطوارئ 112 الأوروبي الموحد. ينبغي بذل الجهود لتحديث نظام الإنذار المبكر- الهيدرولوجية والأرصاد الجوية والزلازل - من حيث الوقت الحقيقي ونشر المعلومات
  • ينبغي رفع وعي الجمهور ووسائل الإعلام بالنسبة لنظام الإنذار المبكر ورقم الطوارئ 112 الأوروبي الموحد
  • من الضروري زيادة الاستثمار في رسم خرائط المناخ ،التنبؤ والتحليل وذلك من اجل تبني اجراءات مناسبة في القطاعات المعرضة
  • من الضروري تحسين وعي الجمهور عن المخاطر القائمة ومخاطر الكوارث من خلال المبادرات التعليمية المشتركة التي تشمل جميع المؤسسات الوطنية والمنظمات ذات الصلة.
  • ينبغي زيادة وعي السلطات المحلية في الاستجابة للحد من الكوارث والحد من مخاطر الكوارث وذلك من اجل ضمان الحماية المناسبة للسكان والممتلكات و البيئة. كما ينبغي تمكين السلطات المحلية من اقامة قوات حماية وانقاذ محلية
  • مواصلة المشاركين في دعم تعزيز أنشطة الحد من أخطار الكوارث في جميع القطاعات ومع جميع الأطراف الفاعلة ، ولا سيما أنشطة التعاون الدولي سواء الثنائية أو على مستوى دولي أوسع. المديرية الكرواتية الوطنية للحماية والإنقاذ

مديرية الانقاذ والحماية الوطنية الكرواتية

(الترجمة والنشر باللغة العربية: م. ديما نعيم & م. شاكى السليمان) (Translated and published into Arabic by: Eng. Dima NAEEM & Eng.Shaka ALSOLEMAN)

 

كرواتيا في مشروع Safe Quake

إرسال إلى صديق طباعة PDF

logo_safe_quakeإن المديرية الوطنية الكرواتية للحماية وللإسعاف شريكة مع المفتشيّة العامة للأوضاع الطارئة لرومانيا ومع مديرية الحماية المدنية البلغارية في مشروع Safe Quake – تحسين سلوك سكان المدن ذات الزلزالية المرتفعة بعد الكوارث – وهو مشروع مموّل من الاتحاد الأوروبي.

إن الهدف الأساسي من هذا المشروع هو تقييم مستوى معرفة السكان للتدابير الأولى الواجب اتّخاذها على أثر زلزال خطير. إن خبراء الحماية المدنية للبلدان المشاركة سيتبادلون المعلومات وسيدرسون مقاربة مشتركة لتحسيس المواطنين والجماعات القابلة للإنجراح أو التضرّر وتوعيتهم على الأعمال الواجب القيام بها بعد حدوث زلزال. وإن هؤلاء الخبراء سيحرّرون تصريحاً وجيزاً عن قواعد سلوك السكان الأساسية التي سترتكز إلى خبرة الفراق الملتزمة في عمليات البحث والإنقاذ.

لقد تمّت الموافقة على مشروع Safe quake في أيلول/سبتمبر 2009. وقد ألّفت كرواتيا فريقها الوطني وبدأت تنفيذ المشروع الذي ينصّ أساساً على عقد اجتماعات للخبراء وعلى القيام باستطلاعات لدى السكان. وكانت أولى الأعمال التي أجريت تتضّمن تحرير مجموعة أسئلة وانتقاء شركات البحث والاستطلاع وتكوين صفحة ويب خاصة بالمشروع.

تمّ تدشين نشاطات المشروع رسميا في بروكسل في كانون الثاني/يناير الماضي. إنّ برنامج العمل – على الرغم من بعض التأخير – مُدارٌ بشكل مهنيّ جداً، وإنّ استعمال الوقت مُوزّع توزيعاً جيّداً على مختلف المهام.

لقد عُقد اجتماع في بوخارست في أيار/مايو الفائت رمى إلى إنهاء مجموعة الأسئلة المتعلّقة بتحليل احتياجات السكان وفِرَق البحث وبالبدء بعمليات الاستطلاع. وبعد الانتهاء من الاستطلاعات التي أجريت في البلدان الثلاثة، نظّمت المديرية الوطنية الكرواتية للحماية والإسعاف، في 11-12 تشرين الأوّل/أكتوبر 2010، اجتماعاً في زغرب من أجل "دراسة نتائج الاستطلاع". وشارك في هذا الاجتماع ممثّلون عن الحمايات المدنية الرومانية والبلغارية والكرواتية.

واستنتجت النقاشات التي دارت في الاجتماع أن الجمهور بحاجة إلى تزويده بالإعلام وأن على السلطات أن تقود حمالات إعلامية شاملة. واستنتجت النقاشات أيضاً أن معظم السكان يتمنّون أن يشاركوا ويسعفوا في العمليات اللاحقة لزلزالٍ، لكن يبقى الإعلام عن السلوك الواجب اعتماده ضرورياً.

أخيراً، نوقشت مسألة ملاءمة قبول مساعدة السكان أو ترك السكان يهتمّون بأقاربهم وجيرانهم بغية ضمان عمليات البحث والإنقاذ. لم يتوصّل المشاركون إلى اتّفاق حول هذه النقطة.

من بين أعمال المشروع المقبلة ورشة عمل متوقّعة في بوخارست في 24-26 نوفمبر. سيعرض شركاء المشروع في أثنائها مواقفهم بشأن الأولويات الوطنية التي تمّ تحديدها من خلال الاستطلاعات الوطنية. في هذه المناسبة، سيقترح الشريك الروماني مجموعة توصيات بشأن كيفية مواجهة المسائل المتعلّقة بالتحسيس والتوعية مع الأخذ بعين الاعتبار لنتائج جميع الاستطلاعات الوطنية. ستتمّ دراسة هذه التوصيات من أجل تحديد مقاربة مشتركة بشأن هذه المسائل ومن أجل إنتاج خطوط رئيسية متقاسمة بين جميع البلدان المعنية بدمج أعمال تحسيس وتوعية في سياساتها الوطنية للحماية المدنية

أنقل عن بعد عرض المشروع

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

بحث عام

أخبار RSS