مصر

الممثل الوطني:   
العقيد سامح باسم
الادارة العامة للحماية المدنية
البريد الالكتروني: civilprotection.eg@gmail.com
الموقع الالكتروني: http://www.moiegypt.gov.eg/english/default
125px-flag_of_egypt_svg

أخبار وطنية مهمة

ورش عمل تدريبية لتوعية ربات المنازل في القاهرة حول كيفية الوقاية من الحوادث أو الكوارث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

egw

شاركت ما يزيد عن 200 ربة منزل ممن يعشن في أفقر مناطق القاهرة في ورشة عمل تدريبية تم تنظيمها لمدة أربعة أيام من قبل هيئة الحماية المدنية المصرية. وتمثلت أوجه الاستفادة لربات المنازل المشاركات في ورشة العمل في زيادة نسبة الوعي والفهم للمخاطر المنزلية التي تتسبب في وقوع حوادث، فضلاً عن معرفة كيفية الاستجابة لحالات الطوارئ وكيفية الوقاية من المخاطر الصحية التي يواجهنها هن وأطفالهن خلال حياتهن اليومية.

حنان سلامة، ربة منزل تقيم في منطقة قلعة الكبش، تقول: "فور علمي من إحدى أقربائي حول نشاط التوعية الذي أقيم في وقت سابق في منطقة زنهم، وكيف أنها استفادت وتعلمت الممارسات الصحيحة التي يجب إتباعها في المنزل، كنت شغوفة ومتحمسة للمشاركة والتعلم من هذه الأنشطة المفيدة. وتضيف حنان: عندما أعود إلى المنزل، في نهاية اليوم التدريبي، سوف أقوم أيضًا بتغيير عاداتي الخاطئة التي كنت أفعلها في السابق، وسوف أعلم أبنائي الثلاثة، وعلى الأخص ابنتي نور، كيفية الاحتراس عند استخدام أدوات المطبخ وأدوات الكهرباء أيضًا. ومن ناحية أخرى، سوف أتحدث مع أقربائي وجيراني حول الخبرات التي تعلمتها اليوم."

وخلال ورش العمل الأربعة التي عُقدت بالتعاون مع الهلال الأحمر المصري وبدعم من برنامج الأورومتوسطي الممول من الاتحاد الأوروبي في مناطق زينهم، وقلعة الكبش، ومصر القديمة في القاهرة لربات المنازل ذات الخلفيات المتفاوتة والأعمار التي تتراوح من 18 إلى 70 عامًا، أظهرت ربات المنازل اهتمامًا كبيرًا وتميزن إلى حد ما بالتفاعل مع ضباط الحماية المدنية.

egw2ويقول المقدم سامح بسيم، من هيئة الحماية المدنية المصرية ومنسق المشروع: نقوم الآن، بناءً على ما اكتسبناه من خبرات خلال ورش العمل الأولى التي عقدت لربات المنازل، بالعمل على تحقيق المزيد والمزيد من التحسين لهن، وتزويدهن بالمعلومات الأساسية والضرورية حول أنواع المخاطر المختلفة التي تحدث سواء في المنزل أو في البيئة المحيطة لأسباب مختلفة مثل الكهرباء، أو المواد الكيميائية، أو الغاز، أو غير ذلك. وانطلاقًا من سعينا نحو تعزيز جودة ورش العمل التي نعقدها أضفنا خبرات عملية وسمحنا لربات المنازل بتجريب الممارسات الصحيحة والخاطئة بأنفسهن لاكتساب الخبرات عمليًا. وأضاف المقدم سامح قائلاً: إذا رأت ربات المنازل عمليًا كيف يقمن بحماية منازلهن من كافة أنواع المخاطر، سوف يقتنعن بلا شك بأفضل منهجية يتبعنها لتحقيق هذه الحماية.

وفي معرض تعليقه على إضافة حلقة نقاش مفتوحة بين ضباط الحماية المدنية وربات المنازل إلى جدول أعمال ورشة العمل وكيف أن ذلك كان فكرة ناجحة، صرح المقدم سامح بسيم قائلاً: "إن ذلك من شأنه أن يساعدنا على استكشاف المواضيع الحقيقة التي يجب علينا التركيز عليها خلال الأنشطة الحالية والمستقبلية."

وفي نفس إطار المشروع الذي تم تنفيذه، وبنفس الهدف الذي يدور حول زيادة التوعية، نظمت هيئة الحماية المدنية المصرية ست حملات إضافية إلى المدارس في نفس المناطق بالقاهرة للوصول إلى 1800 طالب. وفي كل مدرسة تم تقديم ومناقشة المواد الأساسية التي تدور حول مخاطر الصحة، ومخاطر الحوادث فضلاً عن مخاطر الكوارث مثل انهيار المباني ووقوع الزلازل. وقد تمثل الهدف أيضًا من هذه الحملات في تمكين الطلاب من حماية أنفسهم من هذه المخاطر والتعامل مع تداعياتها.
 

لقاء تلفزيوني حول مشورع التوعية في المدارس المصرية تحت رعاية برنامج الأورومتوسطي للوقاية من الكوارث الطبيعية والناتجة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

egypt_awa

أذاعت القناة الأولى المصرية التابعة للتلفزيون الرسمي المصري موجزًا إخباريا حول "يوم الحماية المدنية في المدارس" الثالث الذي تنظمه الإدارة العامة للحماية المدنية المصرية في مدرسة المحافظة على القرآن الابتدائية في حلوان، جنوب القاهرة. ويأتي تنظيم هذا اليوم في إطار أنشطة التوعية التي ينفذها برنامج الأورومتوسطي للوقاية من الكوارث الطبيعية والناتجة عن النشاط البشري والاستعداد والاستجابة لها – الجنوب (PPRD South) الممول من الاتحاد الأوروبي.

ويخضع مشروع برنامج الأورومتوسطي لرفع التوعية بالمخاطر العامة في مصر لكل من الإدارة العامة لهيئة الحماية المدنية المصرية والهلال الأحمر المصري. ويركز المشروع على خمس مناطق عشوائية في الجزء الشرقي من القاهرة. وسوف تركز الرسالة المراد توجيهها من خلال الفعاليات الثمانية المتوقع عقدها للمدارس وربات البيوت على الموضوعات المتعلقة بالصحة والنظافة ومخاطر الحوادث.

وحتى الآن، تم تنظيم ستة فعاليات في المقر الرئيسي للهلال الأحمر في القاهرة في شهري يوليو وأكتوبر 2011 على التوالي، حيث استهدفت كل فعالية نحو 200 طالب و75/80 ربة منزل.
إقرأ المزيد...
 

لم يكن هناك اي خسارة في الارواح في مصر بفضل مشروع نظام الإنذار المبكر للفيضانات الممول من الاتحاد الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

flaflom3

 

 

في شباط 2010 ، عندما ضرب مصر أسوأ فيضان منذ عام 1994 مما أسفر عن أضرار كبيرة ووفاة سبعة أشخاص ، تم استخدام نظام مدير مياه الفيضان(FlaFloM) بنجاح للتنبؤ بالفيضانات في منطقة سيناء. في الواقع، في المنطقة النموذجية حيث تم تشغيل نظام الإنذار المبكر FlaFloM ، لم يبلغ عن وقوع اصابات.

وقد صمم ونفذ المشروع البلجيكي المصري FlaFloM  الممول من الاتحاد الأوروبي خطة إدارة متكاملة  للفياضانات لمنطقة وادي وطير جنوب سيناء. وهو يتألف من نظام مبتكر للإنذار المبكر، ووضع خطة رئيسية لإدارة الفيضانات وخطة الاستجابة للطوارئ.

وعلى الرغم من ان شبه جزيرة سيناء في مصر تعاني من نقص شديد في المياه الا انه عند حدوث السيول في المنطقة، تسبب فقدان الارواح، تآكل التربة، التلوث العرضي واضطراب شديد في التنمية الإقليمية. يغطي حوض وادي وطير مساحة 3600 كيلومتر مربع ويصب في خليج العقبة في مدينة نويبه، مركز سياحي هام –بالإضافة إلى المنتجع الرئيسي شرم الشيخ الواقع على السهول الفيضية الضيقة بين البحر وجبال سيناء. أثناء العواصف الصحراوية على هضبة الاجمة (1400 م فوق مستوى سطح البحر، وفقط 30 كم من منبع مدينة نويبه) تحمل الفيضانات كميات كبيرة من الرواسب والحطام الى المصب، مؤدية الى فيضان مدينة نويبه.

flaflom1

بدأ مشروع FlaFloM  في عام 2007 واكتمل في عام 2009. كما تم تنسيقه من قبل معهد بحوث موارد المياه المصرية (WRRI) والشركة الاستشارية البلجيكية SORESMA  بالاضاقة الى جامعة فريجي في بروكسل. والنتيجة الرئيسية لهذا المشروع هو نظام إنذار مبكر دقيق للسيول يمكن أن يوفر ما يلزم من مهلة للسلطات المحلية لاتخاذ اجراءات طارئة للحد من عدد الضحايا والأضرار في الممتلكات.


يتالف نظام FlaFloM من أربع وحدات : 1) وحدة جمع البيانات، 2) وحدة التنبؤ، 3) وحدة دعم القرار و4) وحدة تحذير. كل وحدة عمليات تعالج البيانات المدخلة وترسل الخرج إلى الوحدة التالية. في حالة الطوارئ الناجمة عن الفيضانات فان نظام ال FlaFloM  قادر على ارسال تحذير بوقت الفيضانات لصناع القرار في المنطقة

Buy ortho tricyclen online which is usually assigned by different medical specialists

flaflom2

يتطلب نظام الكشف المثالي والإنذار المبكر  للفيضان جمع البيانات عن مستوى المياه، تصريف مياه الأمطار من القياسات الميدانية في الوقت الحقيقي والتوقعات الخارجية. ومع ذلك، فإن المشروع، كما يحدث في كثير من المناطق القاحلة المعرضة للفيضانات، واجه ندرة البيانات وعدم كفاية المعرفة بالقوى الدافعة للسيول. للتغلب على هذه العقبة، وضع المشروع خرائط شدة هطول الأمطار المستمدة من قمرين صناعيين عالميين: نموذج أبحاث الطقس والتنبؤ (WRF) والتقديرات عبر الاقمار الصناعية من بعثة  قياس هطول الأمطار المدارية (TRMM).


كما وضع المشروع خطة رئيسية لإدارة الفيضانات، بما في ذلك تحديد أفضل خيارات التخزين والتدابير المناسبة للحماية من الفيضانات، في ضوء مساهمة الإدارة المستدامة لموارد المياه والاستخدام الحكيم لمياه الفيضان في المناطق القاحلة، وخطة طوارئ للاستجابة بالتنسيق مع السلطات المحلية.

الموقع الالكتروني لمشروع FlaFloM

نظام الانذار المبكر للسيول في مصر

(الترجمة والنشر باللغة العربية: م. ديما نعيم & م. شاكى السليمان) (Translated and published into Arabic by: Eng. Dima NAEEM & Eng.Shaka ALSOLEMAN)

 

المؤتمر الوطني للحماية المدنية في مصر: كن مستعدا أكثر للكوارث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

nosier

تم تنظيم المؤتمر الثلاثين للحماية المدنية الوطنية في 18-22 كانون الأول 2010 في مقر الادارة العامة للحماية المدنية، في القاهرة، مصر.

 

وجمع اللقاء كل مدراء الحماية المدنية في الـ29 محافظة من جمهورية مصر العربية. وكان المؤتمر برئاسة الجنرال نصير، المدير العام للحماية المدنية المصرية.

وكانت الأهداف الرئيسية للمؤتمر تحديد كيفية توفير خدمات الحماية المدنية بشكل أفضل لسكان مصر، ولتحديد المشاكل الرئيسية التي يواجهها موظفوا الحماية المدنية في أعمالهم اليومية ومناقشة الحلول الممكنة.

خلال أيام الحدث الخمسة، تم مراجعة القوانين والأنظمة الحالية والخاصة بالحماية المدنية في مصر وتم تحديد الثغرات والمتطلبات بهدف إجراء التطورات والتحسينات اللازمة. جرى تقييم القدرات المتاحة حاليا في الحماية المدنية المصرية في المحافظات المصرية جنبا إلى جنب مع التحسينات المطلوبة. وفي هذا السياق اتفق جميع المشاركين في المؤتمر على ضرورة وجود موارد إضافية لتعزيز الاستعداد والاستجابة للكوارث على المستوى المحلي في جميع انحاء البلاد.

nosier2

وكما أشار المشاركون أيضا على أهمية تحسين التعاون والتنسيق مع القطاع العلمي بهدف زيادة قدرات الحماية المدنية الوطنية في مجال الوقاية، والاستعداد والاستجابة لكل من الكوارث الطبيعية والتي من صنع الانسان. تحسين التعاون هذا يتطلب تطوير واستخدام أدوات تكنولوجية جديدة، وخصوصا نظم الإنذار المبكر، وإجراءات جديدة للعمل وتطوير القدرات التقنية داخل المؤسسة.

توفير المزيد من الخدمات الحماية المدنية الفعالة إلى الشعب المصري - خلص المشاركون في المؤتمر - هو أولا وقبل كل شيء مسألة ضمان تنظيم وتنسيق للموارد المتاحة بشكل أفضل. وتحسين جهود "التخطيط العملياتي" سيضمن تحسين آلية العمل بين مختلف القوى المشاركة في الحماية المدنية. وبالإضافة إلى ذلك، تم الاشارة لأهمية مبادرة زيادة التوعية، بشكل كبير إلى ربات البيوت وتلاميذ المدارس، كأولوية وطنية.

الممثل الوطني المصري

العقيد سامح بسيم

(الترجمة والنشر باللغة العربية: م. ديما نعيم & م. شاكى السليمان) (Translated and published into Arabic by: Eng. Dima NAEEM & Eng.Shaka ALSOLEMAN)

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

بحث عام

أخبار RSS