المفوضية الأوروبية

تطوير مركز أقليمي للاستجابة للأزمات من قبل الاتحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في جامعة الدول العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

league_arab_states

لقد وقعت المفوضية الأوروبية اتفاقا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) لإقامة مركز إقليمي للاستجابة للأزمات ونظام للإنذار المبكر في جامعة الدول العربية. ويهدف المركز لتعزيز قدرات المنطقة العربية في مجال الوقاية من الأزمات والاستجابة لها من خلال تعزيز التعاون بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (SGLAS)، والمفوضية الأوروبية (EC)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

وسيتم إنشاء المركز في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية(LAS) في القاهرة. تقدم المفوضية الأوروبية (EC) 1925190 يورو لهذه المبادرة، التي سيتم تنفيذها خلال 2011-2012.

(الترجمة والنشر باللغة العربية: م. ديما نعيم & م. شاكى السليمان) (Translated and published into Arabic by: Eng. Dima NAEEM & Eng.Shaka ALSOLEMAN)

إقرأ المزيد...
 

MIC activities for the Pakistan Floods

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الترجمة غير متوفرة

Current situation (31st August 2010)

  • The EUCP team, which arrived in Pakistan on 20 August, has had first coordination meetings with ECHO colleagues and OCHA UNDAC team. Meetings with UN, IFRC, logistic cluster and main NGOs are scheduled.
  • The 150 tents from AT arrived in Sukkur and were handed over to the local NDMA representative. The AT water purification tablets were also distributed in the Sukkur province.
  • The German Department of Defense will donate to Pakistan 50 Generator Sets and 3 Rubberized Collapsible Water Tanks. They are expected to arrive in Pakistan on 25 August via NATO.
  • Sweden is mobilising Water and purification Relief teams consisting of 10 small water purification units, 2 water treatment plants and a technical staff.
  • North of Pakistan is the most affected area; new floods are largely involving also central and southern provinces.
  • The latest figures show 1.491 dead people and 15,402,090 affected.
  • Priority need is for food, shelter, health and wash.
  • The financial assistance from the Commission and the EU member States reached more than 200 million EUR.

Latest DG ECHO Situation Report (SitRep)

إقرأ المزيد...
 

المفوضية الأوروبية تطلق دراسة حول خدمات الطوارئ للدول الأعضاء فى حوض البحر المتوسط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

logo_ukقامت المفوضية الأوروبية مؤخراً بإطلاق دراسة تحت عنوان " كيفية الحصول على خدمات الطوارئ للدول الأعضاء فى حوض البحر المتوسط واستخدام الرقم الأوروبى 112 للإتصال بالطوارئ". تهدف الدراسة إلى توفير حلول آمنة للمواطنين المسافرين والمقيمين والعاملين فى دول حوض البحر المتوسط. وسوف تتشارك هيئات الحماية المدنية للدول الأعضاء فى الإطلاع على النتائج وذلك لمناقشة إمكانية تحسين وتنظيم الوصول إلى خدمات الطوارئ  فى المنطقة.

تعد الاستجابة السريعة من أهم العوامل فى حالات الطوارئ. وتعتبر الهواتف الأرضية والمحمولة أفضل وسيلة للوصول إلى خدمات الطوارئ مع الأخذ فى الاعتبار أهمية معرفة رقم الطوارئ المحلى. وحالياً تستخدم كل من الجزائر، مصر، إسرائيل، الأردن، لبنان، ليبيا، المغرب، الأراضى الفلسطينية المحتلة، سوريا وتونس عدة أرقام مختلفة للإتصال بالطوارئ مما يعرض الزائرين والمسافرين لتلك الدول إلى مخاطر تأخير الاتصال بخدمات الطوارئ. 

الرقم 112 هو الرقم الوحيد المستخدم للإتصال بخدمات الطوارئ فى الاتحاد الأوروبى. وتم تأسيسه فى عام 1991، وأقرت جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى فى عام 2010 أنه تم تفعيل الرقم 112 والعمل به. وأصبح الآن بإمكان جميع المواطنين الأوروبيين الذين يتعرضون إلى مواقف خطرة الاتصال بالرقم 112 والوصول إلى خدمات الطوارئ فى جميع الدول الأعضاء. وبالتالى، أصبح أيضاً بإمكان المسافرين إلى دول الاتحاد الأوروبى تذكر رقم وحيد للإتصال بخدمات الطوارئ ومن ثم ضمان الاستجابة السريعة والتدخل الفعال. 

112_summer_Page_1_resوأصبح اليوم الرقم 112 يستخدم على نطاق واسع عبر منطقة البحر المتوسط فى كل من دول الاتحاد الأوروبى وفى بعض الدول المرشحة للإنضمام إلى الاتحاد الأوروبى مثل (كرواتيا وتركيا) وكذلك فى بعض الدول المشاركة فى حوض البحر المتوسط. ويعد توسيع نطاق استخدام الرقم 112 للمنطقة بأكملها عامل يساعد المواطنين والزائرين على سرعة الوصول إلى خدمات الطوارئ مما يساعد على زيادة الاحساس بالأمان فى حالات الطوارئ وكذلك يمكن الاستفادة منه فيما يخص علاقات التبادل بين كل من دول الجنوب بعضها البعض وبين دول الشمال والجنوب. 

فى دول الاتحاد الأوروبى لا يعتبر الرقم 112 الخاص بالاتصال فى حالات الطوارئ بديلاً عن الأرقام المحلية. وقد تم اعتبار الرقم 112 هو الرقم الرسمى للاتصال فى حالات الطوارئ لبعض الدول الأعضاء، بينما فى معظم الدول الأخرى يستخدم الرقم 112 للاتصال فى حالات الطوارئ بالاضافة إلى أرقام الطوارئ المحلية. 

وتعتبر كل دولة من الدول الأعضاء مسؤولة عن تنظيم خدمات الطوارئ الخاصة بها، سواء للرقم 112 أو أرقام الطوارئ المحلية. ويتم تحويل الأشخاص المتصلين بالرقم 112 إلى موظف الاستقبال. 

وبناءً على التنظيم الخاص بهيئة الحماية المدنية المحلية، يقوم موظف الاستقبال إما بالتعامل مباشرةً مع المتحدث أو تحويله إلى خدمة الطوارئ ذات الصلة (الشرطة، الإسعاف، ... إلخ). فى معظم الأحيان يقوم موظف الاستقبال بالرد على المكالمات بأكثر من لغة. 

أداة الربط: الموقع الخاص بالرقم 112 والخاص بالطوارئ

 

MItigate and Assess risk from Volcanic Impact on Terrain and human Activities – MIAVITA

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الترجمة غير متوفرة
logo_miavitaThe MIAVITA project is financed by the European Commission under the 7th Framework Programme for Research and Technological Development. It is managed by a consortium lead by the French Geological Survey – BRGM - and involving Italian, French, Spanish, Norwegian, German, British and Portuguese technical and scientific institutions along with international cooperation partners from Cape Verde, Philippines, Indonesia and Cameroon (ICPCs).
إقرأ المزيد...
 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

بحث عام

المفوضية الاوروبية، الدول الاعضاء، المنظمات الدولية

أخبار RSS